الاستاذ الدكتور/ أحمد جلال مدير مركز التعليم المفتوح بجامعه عين شمس حصل على الايزو مرتين 2015-04-01 04:28:11

 ما هي الشراكات التي عقدها مركز التعليم المفتوح مع جهات أخرى؟

هناك نوعان من الشراكات التي عقدها مركز التعليم المفتوح بجامعة عين شمس مع جهات أخرى، يتمثل النوع الول في الشراكة مع الجامعات المصرية ومنها جامعات جنوب الوادي، بني سويف، الفيوم، الزقازيق أسوان، وتعتمد هذه الشراكات في أغلبها على تبادل البرامج والخبرات، ولكن غالبا ما نعطي نحن هذه الجامعات البرامج الخاصة بنا.

أما النوع الثاني فيتمثل في الشراكات مع الجامعات الأجنبية والدولية وقد قام مركز التعليم المفتوح بعقد اتفاقات شراكة مع عدد من الجامعات في عدة دول لعقد شراكات.

 

 

 

ما هي الدول التي توجد فيها فروع لجامعة عين شمس؟

هناك فروع للجامعة في كل من السعودية، الامارات، قطر، إضافة الى اليمكن ولكن هذا الفرع غير مفعل بسبب الظروف التي تعيشها البلد، مضيفا أنه تم فتح فرع جديد للجامعة في دولة الكويت وسيتم تفعيله مع نهاية الفصل الحالي.

 

من هي الجامعة التي تشهد اقبالا على استقبال طلاب التعليم المفتوح؟

 

تعد جامعة جنوب الوادي من بين أكبر الجامعات التي التحق من خلالها طلاب ببرنامج التعليم المفتوح التابع لعين شمس، حيث يوجد فيها حوالي 28 ألف طالب، مضيفا أنه كلما تم الاقتراب من القاهرة كلما قلت نسبة الالتحاق بالبرامج التابعة للجامعة في مختلف الجامعات باعتبار أن تلك الجامعات تقدم برامج تعليم مفتوح.

هل هناك مساع لفتح فروع أخرى للجامعة في الخارج؟

نسعى لنشر فكر التعليم عن بعدن ونسير بخطوات سريعة في هذا الاتجاه، ولذلك فهناك احتمالية لفتح فرع للجامعة في جنوب السودان، كما أن المفاوضات جارية مع جيبوتي، وذلك لفتح طريق للتواصل مع افريقيا.

 

ما مدى تعاون الدول معكم في امكانية فتح فروع للجامعة لديهم؟

إن العرب والافارقة يدركون أهمية وقديمة وتاريخ التعليم المصري، وهذا ما كان واضحا في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في مصر خلال الشهر الماضي.

 

هل مركز التعليم المفتوح هو الذي يقدم كل الدورات أم هناك جهات أخرى تقدم تلك الدورات؟

هناك نوعين من الدورات التي يقوم بها المركز، ويشرف عليها أساتذة متخصصين ومؤهلين، كما أن هناك شراكات يعقدها المركز مع القطاع الخاص ولكنها تكون بإشراف المركز أيضا وأساتذته، وتكون معتمدة من قبلنا لأننا نمنح الملتحق بها بعد الانتهاء منها شهادة معتمدة من الجامعة.

 

ما هي المجالات التي يقام فيها دورات تدريبية؟

تقام الدورات في كل المجالات، في الموارد البشرية ، البنزنس، إدارة المشروعات ( PMP )، تعلم اللغة العربية لغير الناطقين بها، إدارة المشروعات المتقدمة، إعداد المدربين ( TOT )، تعلم بعض القواعد القانونية لغير القانونيين، سلامة الغذاء.

 

كم عدد المتدربين الذين تلقوا تدريبات بالمركز خلال سنة؟

تم تدريب أكثر من 3500 متدرب خلال سنة داخليا وخارجيا.

 

ترددت أنباء عن احتمالية نقل مقر المركز.. هلا وضحت أكثر؟

نعم، سيتم نقل المركز إلى مكان آخر داخل حرم الجامعة، ونتوجه بالشكر للأستاذ الدكتور محمد الطوخي نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب على توفيره مكان له استقلاليته للمركز، وهو مجهز بالامكانيات ومكاتب الاداريين، وأجهزة الحاسوب، وأرى أن عملية النقل ستمثل نقلة نوعية للتعليم المفتوح.

 

حدثنا عن الدبلومات المهنية التي يقدمها المركز؟

يقدم مركز التعليم المفتوح عدة دبلومات مهنية تحاكي السوق، وهذه الدبلومات هي دبلوم إدارة الفنادق والقرى السياحية، دبلوم التنمية البشرية، دبلوم ادارة الموارد البشرية، دبلوم تعليم الفنون التشكيلية، دبلوم فنون الموسيقا الأكاديمية، دبلوم الرصد والتفتيش البيئي، دبلوم الصحافة الإلكترونية، دبلوم الجودة الشاملة، دبلومة سلامة و الجودة والغذاء، دبلوم الترجمة التطبيقية، دبلومة الخبراء العقارين.

 

هل هناك مساع لاستحداث دبلومات جديدة خلال الفترة القادمة؟

نعم، نعمل على استحداث دبلومة جديدة في مجال إدارة المعرفة وهذا النوع هو ما نحتاجه الان، وقد تم الانتهاء من إعداد الهيكل التنظيمي والمعلوماتي لها، وينتظر موافقة الجامعة عليها خلال أيام، وتعتمد هذه الدبلومة على تحويل المعرفة الى استثمار وهذه الدبلومة فريدة من نوعها وجديدة، ويمكن الاستفادة منها اقتصاديا.

 

 

ما مدى الاقبال على الدبلومات التي تقدمونها؟

بعض الدبلومات تشهد اقبالا كبيرا مثل الجودة الشاملة، وسلامة الغذاء، والخبراء العقارين، وتوجد أيضا دبلومات أخرى يعد الاقبال عليها محدود وإن لم يكن ضعيف مثل دبلومة الموسيقى، والدبلومة التشكيلية.

 

حدثنا عن مستوى أداء مركز التعليم المفتوح؟

ويعد مركز التعليم المفتوح هو الوحيد الذي حصل على الايزو في مصر، وهذا يعد نقلة نوعية، وحصل المركز على اعتماد الايزو للمرة الثانية.

تم انشاء موقع إلكتروني، ونهدف منه لأن يجمل كم من المعلومات التي يمكن من خلالها أن توفر المعلومات الكافية للمتصفحين.